1

نظام الهواتف الذكية Google Android – الجزء الأول

مقدمة:

اذكر انني قبل سنوات قرأت مقالاً يتحدث عن عشرة منتجات غيرت وبدلت المفهوم التقليدي للتقنية الإلكترونية! وكان الأندرويد احدها. وقد راقت لي طريقة سرد المقال, حتي غدوت في كل مرة اطالع فيها مقالاً عن الأندرويد او ذكراً له, أتساءل عن السر في ذلك الشيء, خاصه في زمن اصبح فيه مَن يقدم خدمة افضل وفي زمن اسرع يستحوذ علي السوق, وقد كان لنظام الأندرويد الفضل الكبير في تغيير كبير في سياسات كثير من الشركات التي تعمل في مجال الهواتف السيارة والمنتجات التقنية الألكترونية.

إذن فما هو هذا الأندرويد الذي دوي (المنتديات والمواقع التقنية) بشهرته,  واقلق مضاجع الشركات المنافسة!!

سنحاول من خلال مدونة خرطوم قيكس ان نسير خطوه بخطوه, فلعلنا نصل الي إستيعاب فكرة عن هذا النظام و تطوراته وكذلك إصداراتة المختلفة وكذلك انتشارة في السوق السودانية.

( اكمل قراءة التدوينة )

4

اللقاء الثالث لمجتمع هواة التقنية .. بداية مرحلة جديدة

بكلية العلوم الرياضية بجامعة الخرطوم كان اللقاء الثالث لمجتمع هواة التقنية بالخرطوم ، لم يشذ اللقاء الثالث عن سابقيه علي الأطلاق بل كان كالعادة مليئاً بالأفكار البناءة والنقاشات الساخنة والهادفه ، والطرح المميز للمشاكل التي تعترض المواطن السوداني تقنياً ، كما قدم لنا تشكيلة جديدة من العقول الجبارة التي ضاعت وسط الزحام لتجد أخيرا المكان الملائم لتفجر طاقاتها.
بدأ اللقاء بكلمة سريعة من مؤسس المجتمع  م.أحمد علي  تعرض خلالها للإنجازات السابقة والأفكار التي يعمل علي تنفيذها المجتمع حالياً ، كما عرج علي الرؤية المستقبلية للمجتمع والكيفية التي سوف يدار بها مستقبلاً بعد أن دخل في مرحلة جديدة تتطلب جهوداً مضاعفة من أعضائه من أجل المحافظة علي الجودة التي إتخذها المجتمع شعاراً له في كل ما ينفذه.

( اكمل قراءة التدوينة )

2

يلّا نُدونْ … لنهتف معاً بمعني أن تكون سودانياً

منذ أقل من عشر سنين كانت الوسيلة الأهم للأخبار ولمعرفة ما يدور في هذا العالم هي التلفاز وحده ، يومها كانت الدول التي تمتلك إمكانيات كبيرة هي التي تستطيع أن تقدم نفسها الي العالم بصورة مشرفة وهي من تستطيع أن تجعلك تصدق أن شعبها هو أطيب شعب في العالم وأن حكوماتها عبارة عن مجموعة من الملائكة يحكمون أفضل جنان الأرض ليس لأنهم حقاً كذلك بل لأنهم من يمتلكون الأمكانيات لكي يسمعو صوتهم إلى العالم وتذكر جيداً المقولة التي تقول “لو سمعت قصة من أحدهم وظننت أنه ضحية ، فأنتظر حتي تسمعها من الطرف الأخر”.

للأسف الأعلام السوداني لم يقم بدوره كما يجب ولم يستطع أن يسمع صوتنا إلى العالم وبات كل من تساله عن السودان لا يعرف عنه سوي أنه أرض للحروب والمجاعات.
12

نأسف … ولكن !!

إتصل الأتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم يوم الثلاثاء الموافق للحادي عشر من مايو بمجتمع هواة التقنية بالخرطوم طالباً إجتماعاً عاجلنا معنا ، بالفعل تم الإجنماع   حوالي الساعة الثانية عشر من ظهر نفس اليوم وأطلعنا فيه الأتحاد بفكرة ما يسمي بمدينة الأبداع العلمي.

المدينة اتي يفترض ان تقام بارض المعارض ببري لديها دورات مصاحبة تقدر قيمتها ب75 ألف جنيه سوداني ، ومطلوب ما مجموعه 600 طالب للجلوس لتلقي هذه الدوارات بشكل مجاني بالكامل.
كَلفنا يومها الأتحاد بعمليتي الأعلام والتسجيل لهذه الدورات ، لم يكن مجتمع هواة التقنية متسرعا في اتخاذ قراره بالموافقه علي قبول هذا التكليف فطلبنا مشاهدة عقودات هذه الدورات وهو ما تم بالفعل ، إذ شاهدنا بأم أعيننا عقودات الدورات الست التي أبرمت بين الأتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم وشركة بروفيشنال لاب.
4

اللقاء الشهري الثاني ..روعة التقنية على ضفاف النيل

في يوم 29 من شهر مايو كان اللقاء الثاني لمجتمع هواة التقنية بالخرطوم حيث اتسم هذا اللقاء بروح إجتماعية أكثر وتميز بطرح للكثير من الأفكار المبدعة والخبرات الذاتية في مجال التقنية .
فكان مطعم كانفوري مكان اللقاء حيث النيل الذي لا يبعد عنه سوى بضعة أمتار من نافذته  حيث توافد الضيوف والأعضاء الذين وصلتهم الدعوات عبر موقع الشبكات الاجتماعية facebook والجميل أنه كان هناك حضور لكثير من المهتمين بفكرة المجتمع وكان هذا اللقاء هو الأول بالنسبة لهم فشاركونا بالكثير من الآراء والأفكار لتفعيل المجتمع بصورة أفضل.
عند الساعة الخامسة والنصف افتتحت الجلسة بآيات من كتاب الله وتلاها عرض سريع لآخر النشاطات والفعاليات لمجتمع هواة التقنية خلال الشهر الماضي،
( اكمل قراءة التدوينة )

الصفحات: السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي