تحقيقات

2

نظام الهواتف الذكية Google Android – الجزء الثاني

الكاتب omarion كتب بتاريخ: مايو 13th, 2011

في التدوينة السابقة تحدثنا بطريقة مبسطة عن نظام الأندرويد وظهورة في السوق.

والآن نكمل ما تبقي من حديث متمنين من الله التوفيق والسداد.

كيف تطور نظام الأندرويد؟

العقلية التي إستخدمتها قوقل في جلب المطورين كان لها الأثر الواضح في سرعة تطور النظام, كيف؟ سنجيب علي هذا السؤال ببساطة! قوقل اعطت المطورين الترخيص لنشر برامجهم في متاجر الأندرويد سواء أكانت مجانية او مدفوعة القيمة, ومدفوعة القيمة يكون للمطور 70% من الأرباح, وهو اكبر بكثير مما كانت تقدمة شركة آبل حيث يحصل المطور علي 30% فقط, وبالتالي حدث المتوقع: سوق جديد, افكار جديدة, زبائن متعطشون للتطبيقات (إنه موسم الهجرة إلي الأندرويد).

ليس هذا وحده كان السبب الرئيسي لسرعة تطور الأندرويد, ولكن الإضافات التي كانت تقدمها قوقل ( كمثال محرك الألعاب ريل إنجن) كان بمثابة محفز, وأيضا انضمام عدد هائل من الشركات لمتاجر وتطبيقات الأندرويد كان لها الأثر الكبير في هذا التطور, اضف إلى ذلك المسابقة التي تقيمها قوقل لأفضل برنامج والتي وصلت قيمتها لأكثر من 10 مليون دولار.

أول إصدارات الأندوريد:
كانت البداية الفعلية للأندرويد بالنسبة للمستخدم عن طريق شركة HTC بالجهاز HTC Dream. وبما أنه كان اول جهاز, فقد كان محط السخرية من باقي الشركات خصوصا نوكيا والتي وصفته بالطفل الطائش أو كما قال  Anssi Vanjok مدير الحلول بشركة نوكيا. فالنظام كانت مشاكله كثيرة جدا واستعماله صعب للغاية.

الأنطلاقه الحقيقية للأندرويد كانت في 2/6/2009 بعد خمس شهور من صدور HTC Dream بجهاز HTC Magic والذي اسكت الجميع وبه كانت انطلافة الأندرويد لأسباب أهمها أن الجهاز يعمل باللمس (Tough Screen), واستخدام نظام  cupcake. (الذي سنتحدث عنه في الفقرة القادمة) قابل للتحديث.

إصدارات الأندرويد:

النسخة التجريبية بيتا ظهرت في الخامس من نوفمبر لعام 2007. ثم تلتها ( اكمل قراءة التدوينة )

2

واقع المواقع السودانية بين الماضي والحاضر

الكاتب phpmax كتب بتاريخ: أبريل 25th, 2011


مصدر الصورة : المصور قصي

قبل أكثر من خمسة أعوام كتبت مقالاً حول المواقع السودانية في ذلك الوقت وكان حديثي عنها قبل ظهور الشبكات الاجتماعية والويب الجديد وحقيقة لا أخفيكم سراً كانت المقالة تسيء لهذا الواقع المرير وأشرت فيها لنوعية المحتوى وقلته بالاضافة لتصميم وإدارة المواقع في ذلك الوقت.

ولكن الآن الوضع ربما تغير بعض الشيء فأصبحنا جزء من عجلة تطور الانترنت والويب وتقديم محتوى لا بأس به على الشبكات الاجتماعية والمدونات فخلال الخمس سنوات المضت تغير الانترنت وتغيرنا معه وإن كنا لم نتسارع بشكل أفضل كباقي الدول العربية وهذا ناتج من أسباب كثيرة وعديدة فكان لهذا التغيير سلبياته وإيجابياته أيضاً وهنا سنفرد بعض ملامح هذا التغيير في عدة نقاط :

( اكمل قراءة التدوينة )

1

نظام الهواتف الذكية Google Android – الجزء الأول

الكاتب omarion كتب بتاريخ: مارس 10th, 2011

مقدمة:

اذكر انني قبل سنوات قرأت مقالاً يتحدث عن عشرة منتجات غيرت وبدلت المفهوم التقليدي للتقنية الإلكترونية! وكان الأندرويد احدها. وقد راقت لي طريقة سرد المقال, حتي غدوت في كل مرة اطالع فيها مقالاً عن الأندرويد او ذكراً له, أتساءل عن السر في ذلك الشيء, خاصه في زمن اصبح فيه مَن يقدم خدمة افضل وفي زمن اسرع يستحوذ علي السوق, وقد كان لنظام الأندرويد الفضل الكبير في تغيير كبير في سياسات كثير من الشركات التي تعمل في مجال الهواتف السيارة والمنتجات التقنية الألكترونية.

إذن فما هو هذا الأندرويد الذي دوي (المنتديات والمواقع التقنية) بشهرته,  واقلق مضاجع الشركات المنافسة!!

سنحاول من خلال مدونة خرطوم قيكس ان نسير خطوه بخطوه, فلعلنا نصل الي إستيعاب فكرة عن هذا النظام و تطوراته وكذلك إصداراتة المختلفة وكذلك انتشارة في السوق السودانية.

( اكمل قراءة التدوينة )

6

إختيار مقدم الإنترنت … صداع مزمن

الكاتب nomanko كتب بتاريخ: مارس 7th, 2010
عملية اختيار أحد مشغلي  الإنترنت بالسودان يعتبر تحدياً لكل من يود الوصول إلى الشبكة العنكبوتية، فتوفر ستة خيارات مختلفة للإتصال بالإنترنت يعد في حد ذاته تحد حقيقي ناهيك لو كان كل خيار تتبعه خيارات أخرى  مثل اختيار الباقة وطريقة الدفع.

حسناً لقد وصلت الي المكان الملائم الذي سوف يساعدك على تخطي هذا الصداع المزمن بإذن الله.
التقرير التالي يلقي الضوء على خدمات الإنترنت في السودان مما يسهل كثيراً على المستخدم إختيار أحدها عند مقارنتها مع بعضها البعض ومع إحتياجات المستخدم نفسه.

( اكمل قراءة التدوينة )