SDv6 – لكي نكون في الطليعة

الكاتب nomanko كتب بتاريخ: يوليو 25th, 2011

من المعروف أن عالم التقنية يسير في تسارع مخيف يجعل الجميع يلهثون لهثاً لكي لا يتخلفوا عنه ، هذه السرعة الكبيرة تحيل تقنيات لم ترى النور سوي قبل سنوات معدودة إلي أثار وتاريخ في غمضة عين.

في بعض الأحيان يكون هنالك حاجه لتغير ما لا يمكن تغيره لأنه لم يعد ملائماً ولا يتماشي مع ما حوله ولعل أبرز مثال لهذا بروتوكول الأنترنت الأصدار الرابع IPv4. فبالرغم من أنه ظل العمود الفقري لعملية تبادل البيانات منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي إلا أنه ومع بداية التسعينات إتضح أنه لا يمكنه الصمود أمام الطلب المتزايد علي عناوين الأنترنت عالمياً.

تم عمل الكثير من المعالجات لزيادة عدد العناوين المتاحة  (NAT, Dynamic Allocation, and CIDR) إلا أن الطلب المتزايد والخدمات الجديدة جعلت من المستحيل الأعتماد علي هذا البروتوكول مستقبلاً خصوصاً وأنه في بداية العام الحالي 2011 تم الإعلان عن نفاذ كل عناوين الأنترنت من الأصدار الرابع.

لحل مشاكل الأصدار الرابع تم إصدار النسخة السادسة من بروتوكول الأنترنت IPv6 لتحل محل الأصدار القديم ، إلا أن عملية الأنتقال من الأصدار الرابع إلي السادس معقدة للغاية وليست بتلك السهولة فهي شبيه بأبدال أساس المنزل دون هدمه.

لمواجهة هذا التحدي وإيماناً من الهيئة القومية للأتصالات بدورها الهام من أجل أن ينتقل السودان من الأصدار الرابع إلي السادس بسهولة شديدة وبسرعة قامت بإنشاء الفريق السوداني للأصدار السادس من برتكول الأنترنت SDv6TF برئاسة المهندس سامي حسن عمر.

الفريق الذي تقع علي عاتقه مهمة صعبة جداً يقوم بجهود مقدرة للغاية من أجل الوصول إلي أهدافه وقام بعقد عدد من المحاضرات وورش العمل من أجل التوعية بأهمية الموضوع.

كما يقوم بتدريب ما يقارب الخمسين مهندساً شهرياً بواقع دورتين تمتد كل منها لمدة إسبوع وذلك بمركز التدريب ببرج الهيئة القومية للأتصالات.

ويتم إختيار المتدربين بعناية فائقة من المؤسسات ذات الصلة ، ويهدف البرنامج إلي تدريب 300 فرد بنهاية فترة الدورات علي أن ينقلوا تجاربهم إلي موسساتهم.

كما يقوم الفريق بعدد من النشاطات الأخري مثل:

  • الترويج لتقنيات IPv6، خاصة في الأوساط الأكاديمية والصناعية والحكومية.
  • التنسيق في ما بين المهتمين.
  • نشر المعلومات التقنية وتعزيز أفضل الممارسات والتدريب.
  • إجراء مسوحات لمعرفة حجم الاستخدام الحالي من IPv4 ومعرفة وضع تطبيق IPv6 في السودان.
  • تقديم الاستشارات للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية.
  • التعاون مع فرق العمل الإقليمية و الدولية الأخرى.

2 تعليقات

  1. خالد محمد قال:

    ربنا يوفق شباب السودان للحاق بركب التطور فهو شباب طموح ومبدع بالامس قد صمم نموذج ل قمر صناعي واليوم يحاول اللحاق بالعالم ربنا يكفيهو شر الديناصورات ويعطية قيادات شبابية تفهم متطلبات عصره .

  2. abdallashalabi قال:

    لللامام لردم الهوه بيننا والعالم